محامى ياسر على: الصحفية التى تدعى زواجها بالمتحدث باسم الرئاسة لا تعرف اسمه الحقيقى

محامى ياسر على: الصحفية التى تدعى زواجها بالمتحدث باسم الرئاسة لا تعرف اسمه الحقيقى

 

قال ابراهيم بكرى، محامى الدكتور ياسر على المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن كل ما قالتة الصحفية التى ادعت أن الدكتور ياسر على تزوجها لثلاثة أيام ثم طلقها، غير حقيقى وعار تماما من الصحة، مشيرا أن هذة الصحفية طبقا لما قالتة أن اسم الدكتور ياسر هو “ياسر على محمد”، رغم ان الاسم الحقيقى للدكتور ياسر هو “ياسر على السيد”.
وأضاف بكرى، أن الصحفية ادعت أيضا أن أحد الشهود على عقد زواجها من الدكتور ياسر على، هو شقيقة ، مؤكدا انه ليس لدية أى اشقاء ويتحداها فى ذلك.
وأوضح بكرى فى مداخلة تليفونية مع برنامج “90 دقيقة” على قناة المحور، أن الهدف من هذة القضية هو القتل “المعنوى” لشخصية الدكتور ياسر المحترمة، وأصبحت تمس سمعتة ومؤسسة كبيرة كمؤسسة الرئاسة.
وتابع محامى ياسر على، أن مواقع الانترنت والصحف التى تناولت هذا الموضع لم تكلف نفسها وتجرى اتصالا بالدكتور ياسر للتتأكد منه وتأخذ تعليقة على ما أثير ضدة من تهم باطلة.
فيما أكد محامي الصحفية سمير صبري خلال نفس البرنامج أنه لن يعلق على أية أمور لأن الموقف كله بين يدي القضاء ، مشيرا إلى أنه ينتظر حكم القضاء ، كما أنه لم يوكل في القضية سوى بالأمس فقط .
فيما قال الزميل الصحفي محمد الباز الذي فجر القضية عن عدم خوفه من تهديدات محامي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ، لأن ما تم نشره موثق بشكل كافي ، بجانب أنه في حال ما إذا حكم القضاء لصالح ياسر على في نزاعه بالمحاكم ستقوم جريدته “الفجر” بنشر الخبر حرصا على المهنية .
تعليقات القراء