مشاركة البعض يجد

مشاركة
البعض يجد صعوبة للربط بين ما يجرى من هجمات إرهابية فى الداخل، وبين منصات الدعاية التى تدعم الإرهاب علنا أو بشكل غير مباشر، وخلف ستار مهنى أو حقوقى. وبالرغم من وجود أكثر من إشارة لعلاقة التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش، بجهات وتحركات إقليمية واستخبارية، فإن البعض يتعامل مع الهجمات الإرهابية التى تشنها تنظيمات إرهابية فى العريش أو غيرها باعتبارها أمرا منفصلا، بالرغم من وجود العلاقات الرابطة، بل وأيضا وجود علاقات واضحة بين العمليات الررهابية ومنصات الدعاية فى الجزيرة وتوابعها من قنوات دعم الإرهاب فى تركيا ولندن.
 
ويبدو...

تعليقات القراء