تقرير الفتوى

تقرير الفتوى العالمى التابع لدار الإفتاء كشف بالأدلة القاطعة كيف تسببت الفتاوى الداعشية فى تشويه صورة الإسلام عالميًا، والغريب أن هذا التنظيم الذى يحتضر الآن فى أغلب المناطق التى حاول أن ينشر فيها سمومه، ولما فشل فى القتل والذبح والحرق بدأ فى استخدام الفتاوى الشاذة، حيث يعتبر شهر رمضان مناسبة لها، كما يقول تقرير دار الإفتاء، لنشره السموم بهدف تشويه صورة الإسلام، حيث عرض المؤشر التابع لدار الإفتاء أكثر 10 فتاوى رمضانية إثارة للجدل بين الجماعة السلفية الجهادية وتنظيم داعش الإرهابى، موضحًا أن بعض السلفيين الجهاديين دأبوا على تحريم كل شىء،...

تعليقات القراء