عشرة أيّام

عشرة أيّام انقضت من الشهر الفضيل وبداية انطلاق السباق الرمضانى للدراما المصرية، الموسم المعتاد اتفقنا أو اختلفنا.. كيف تحول العام لشهر واحد من الإبداع الدرامى؟.
هكذا بات الحال منذ سنوات، وبعيدًا عن موجات الهجوم المعتادة فإن هذا العام من وجهة نظرى شهد تخطيطا ممنهجا لخداع المشاهد حتى يعزف عن المشاهدة مسبقًا.. لا أتحدث عن مشهد متضخم مليء بالمؤامرات، بقدر ما امتلأ به من صراعات بعضها تم ترويجه ممن لم يحالفهم الحظ بالالتحاق بهذا السباق، والبعض الآخر إما شغله كيفية إدارة إنتاج الدراما المصرية، أو طريقة العرض، ومنع تداول الأعمال الدرامية...

تعليقات القراء