لا تسمح

لا تسمح لذاكرتك بأن تخونك، ودقق فى مسيرة الإخوان والسلفيين، وكيف استخدموا بعض الروايات المنسوبة لكتب التفسير والأحاديث لتبرير استخدامهم للألفاظ القبيحة والشتائم غير العفيفة ضد خصومهم، ثم استخرجوا من بطن نفس الكتب بعضا من الأحكام الفقهية والأحاديث، لإجازة قتل الجنود، ثم لعب أهل داعش فى تأويلات بعض الآيات والأحاديث والقصص النبوية لإجازة تجارة الرقيق، وسبى نساء العراق، وذبح المخالفين لهم فى أرض سوريا والموصل، ثم استندوا إلى نفس الكتب والروايات، واستخلصوا من بين سطورها، تأويلا وكذبا، قصصا عن سيدنا أبى بكر الصديق، رضى الله عنه، وعدد من...

تعليقات القراء