إبراهيم عثمان

إبراهيم عثمان يقبض على النادى بقوة لانه يمتلك السيطرة على مجلس الادارة الذين يدينون له بالولاء باستثناء خالد فرو نائب رئيس النادى الذى قدم استقالة شفهيا ولا يحضر للنادى ، والشاب مصطفى أمير عضو المجلس تحت السن والذى حرك المياه الراكدة مؤخرا واعلن رسميا تقديم استقالته موضحا فيها الاسباب اعتراضا على الطريقة التى  تدار بها قلعة الدراويش . البعض يرى  رحيل أميرو الصغير غير مؤثر ولن يكون له صدى فى ظل سيطرة وحكم العثمانيين وهذا جعل إبراهيم عثمان يتجاهلها وهذا خطأ ويجب أن يفكر كثيرا  ، نعم على  مستوى الجمعية العمومية التى اغلبها لا يهتم  الامر عادى...

تعليقات القراء