هل هناك،

هل هناك، قيم، تعلو فوق قيم الانتماء، سواء للوطن والأسرة والأهل، والكيان الذى تعمل به وحتى للنادى الذى تشجعه..؟!
حسين الشحات، لاعب النادى الأهلى الجديد، أعاد شحن بطاريات الانتماء، وعزز قيم الوفاء والإخلاص، وتحصن أمام نزوات المصالح الشخصية، وأثبت أن المال، وسيلة، وليس غاية..!!
عكس ما دشنه عبدالله السعيد، لاعب الأهلى السابق، من حبمفرط للمال، وبنى له معابد، يردد فيها ترانيم العشق، والولاء والانتماء فقط لكل أنواع العملات، من الجنيه، للريال، والدولار.
 
وفى بداية صعوده لسلم النجومية، قرر بيع ناديه الإسماعيلى من أجل أموال النادى...

تعليقات القراء