من الصعب

من الصعب قراءة الحاضر بقوانين الماضى أو العكس، وفى عالم السياسة تفرض الوقائع نفسها والظروف السياسية والاقتصادية، نقول هذا بمناسبة أحداث فرنسا والاحتجاجات التى نظمتها جماعات السترات الصفراء فى باريس، ودول أوروبية أخرى اعتراضا على رفع أسعار الوقود، فقد جاءت الاحتجاجات هذه المرة مختلفة عن السابق، مع الأخذ فى الاعتبار أن فرنسا دولة ديمقراطية واجهت من قبل إضرابات واحتجاجات، لأسباب فئوية ومطالب اجتماعية أو اقتصادية، وكثيرا ما تكون القرارات الاقتصادية سببا فى إثارة الاحتجاجات.
 
لكن الاحتجاجات هذه المرة تأتى فى ظل أزمات اقتصادية تعبر...

تعليقات القراء