الكتاب المقدس

الكتاب المقدس فى المسيحية يحذرنا من الخلط ما بين الحق والباطل، فيقول لنا «مبرئ المذنب ومذنب البرىء كلاهما مكرهة أمام الرب»، والآية واضحة جدا، ولا مجال للفلسفة أو الفذلكة المشهور بها بعض المفكرين، والمعنى ببساطة ضرورة الوصف الصريح للمذنب أو البرىء، وعندما تبرئ المذنب بحجة المجاملة أو النفاق أو الرياء، فهذا الأمر مكروه أمام الله، ولأننى لا أريد أن أجلب على نفسى غضب الله، لذلك أكتب هذا المقال الصريح كالعادة الذى يتناول سلبيات كنيستنا الأرثوذكسية فى محاولة لإشعال شمعة بدلا من لعن الظلام، وللتنبيه والبحث عن الحلول لمشاكلنا بمشاركة جماعية...

تعليقات القراء