تعبتنا يا مولانا.. بِصَمْتك

استشهدت فى مقالى السابق «التنوير هو الحل»، برأى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر حول النقاب، وأنه ليس فرضاً أو سنة، لتأكيد رأى الدكتور سعد الهلالى الذى وصفته بالمختلف عليه، متصوراً أن الأزهر وشيخه بمكانتهما الرفيعة أكبر من الاختلاف عليهما، وبمتابعة التعليقات حول المقال اكتشفت خطأ تقديرى، بعدما أشار الكثيرون إلى حجم الاختلاف الكبير على الشيخ الطيب وآرائه، والمفارقة أن دعاة التنوير يرونه عائقاً أمام تجديد أو تغيير الخطاب الدينى، فيما يراه المتشددون متساهلاً بأكثر من اللازم، خاصة عندما يتحدث عن...

تعليقات القراء