اللى بنى «الثقافة المصرية» كان فى الأصل ضابط جيش!

فى الوقت الذى تكاد لا تمر مناسبة إلا والرئيس السيسى يتكلم عن الوعى منبهاً ومحذراً.. إلا أن تحذيره الأخير فى الندوة الثقافية للقوات المسلحة جاء فى ذكرى مرور ستين عاماً على إنجاز هذا الرجل العظيم.. تحتفل بها مصر دون إحياء ذكراه أو تكريمه.. نقفز سريعاً إلى قلب الموضوع ونقول إننا نقف جميعاً أمام أسطورة حقيقية من لحم ودم.. ومن قبلهما من عقل ووجدان.. هذا الرجل بنى بنفسه وتأسس على يديه المجلس الأعلى للثقافة الذى حمل اسمه وقتها المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب، والهيئة العامة للكتاب التى تبنت نشر الوعى فى مصر طولاً وعرضاً.. ودار الكتب...

تعليقات القراء