روسيا وتركيا.. المؤامرة على إدلب

اتفاق سوتشى بين روسيا وتركيا 17 سبتمبر، تضمن إنشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح، بطول الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، وبعمق ١٥ و٢٠ كم داخلها، تحتلها وحدات من الجيش التركى والشرطة العسكرية الروسية، لفصل القوات السورية عن التنظيمات الإرهابية، وسحب الأسلحة الثقيلة، وحصار الجماعات المتطرفة فى جيب صغير، تمهيداً للانسحاب بأسلحتهم قبل منتصف أكتوبر!!.. الاتفاق تم التوافق على بنوده إبان زيارة وزيرى الدفاع والخارجية ورئيس المخابرات التركى لموسكو فى أغسطس.. عندما عُرِض الاتفاق فى قمة طهران، التى جمعت بوتين وأردوغان وروحانى، رفضه الأخير،...

تعليقات القراء