عزيزي الرَّجُل.. مبروك أنت حامل (١)

د. براءة جاسم - مصراوي 

"نفسي غامة عليا وحاسة إني...".. البطلة تركض إلى الحمام لتتقيأ أو "نفسي آكل كذا"... إلخ. تلك الجُملُ من كلاسيكيات السينما، والتي دائمًا ما يتبعُها ذلك السؤالُ التقليدي: "هو أنتِ... ؟!"، "أنا حامل" أو "مبروك المدام حامل"... إلخ. يعرفُ مُعظمُنا أعراضَ الحملِ لدى النساء، حتى أولئك اللائن لم يَمْررن بهذه التجرِبة، ولكن تُرَى هل سيأتي اليومُ الذي نسمعُ فيه رجلًا يقول: "نفسي غامة عليا وحاسس إني حرجع؟".

دائمًا ما يُتَّهَمُ الرجلُ بأنَّ تواصلَه مع الجنينِ لا يبدأُ إلَّا بعدَ ولادتِه، أو بأنه لا يقدِّرُ ما تمرُّ بِه زوجتُهُ...

تعليقات القراء