ميت سلسيل.. خطة إسقاط مؤسسات الدولة والدولة كلها!

العصابة التى أنكرت علناً أنها ألقت بأطفال الإسكندرية من فوق أحد المنازل رغم أن الجريمة البشعة تمت جهاراً نهاراً وعلى رؤوس الأشهاد ونقلتها باللحظة والثانية والتفاصيل شاشات الدنيا يمكنها بمنتهى الوقاحة أن تنكر لجانها الإلكترونية أو تحرض على إنكار اعترافات متهم على نفسه حتى لو كانت فعلاً مشفوعة بصور كاميرات ثابتة موجودة فى أماكنها منذ فترة طويلة ومعها أيضاً شهادات الشهود!

والعصابة التى قتلت ذات يوم رئيس وزراء مصر ثم قاضياً جليلاً لا ذنب له إلا الفصل فى قضية معروضة عليه وبالمواد التى حددها القانون ثم يتبجح أعضاؤها بأنهم لم...

تعليقات القراء