أردوغان يحفر قناة بتكلفة 16 مليار دولار.. أين الإخوان وطشت أم وجدى غنيم..؟!

دندراوي الهواري - اليوم السابع  وكان الإعلان عن المشروع بمثابة الحجر الذى حرك المياه الراكدة، حيث واجه معارضة قوية وجدلا كبيرا بين الأوساط الرسمية والشعبية التركية، خشية الأضرار والكوارث البيئية الكبيرة التى سيسببها حفر القناة، على المدينة الأكبر والأكثر ازدحاما.. وكلما زادت نبرة تحذيرات علماء البيئة من مخاطر تنفيذ المشروع، زاد إصرار أردوغان وتمسّكه به، وكأن لسان حاله يقول «تحدثوا كيفما شئتم، ولكن قناة إسطنبول سيتم حفرها».وفى منتصف 2017 بدأ الرئيس التركى رجب طيب أردوغان تنفيذ خطوات حفر القناة، وذلك بالتنقيب فى مسار المشروع، وانتهت هذه العملي...
تعليقات القراء