دقت ساعة البريكست في بريطانيا.. مصير «ماى» وخطة الانسحاب الناعم

أكرم القصاص يكتب: فى بريطانيا تخيم سحب البريكست، وتبدى قطاعات واسعة من المجتمع البريطانى وقطاع المال والأعمال قدرا من القلق خوفا من تأثيرات الخروج من الاتحاد الأوروبى على حجم العمالة الوافدة التى تمثل العمود الفقرى للأعمال فى البلد الذى يقوم على التجارة والسياحة والصناعة، فضلا عن الخدمات، وهى قطاعات تتطلب أعدادا من العاملين توفرها بنود حق التنقل والإقامة التى تنتهى بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، وتسعى ماى لطرح خطة للمحافظة على روابط اقتصادية وثيقة مع الاتحاد الأوروبى بعد بريكست، وقد أطاحت نتائج الاستفتاء على الخروج من الاتحاد......
تعليقات القراء