الاخوان يشبّهون « اسطنبول » عاصمة الدعارة.. بـ«مكة» المقدسة !

دندراوى الهوارى يكتب:
 

الإخوان يحللون الحرام، ويحرمون الحلال، أمر صار بديهيًا، ولا غرابة فيه، فمن أجل مصالحهم تُدشن الفتاوى، وتخرج الصكوك لشرعنة الخطايا، ما كبر منها وما صغر، ولا يهمهم تشويه الإسلام فى العالم، ونار الإلحاد المشتعلة اشتعال النار فى الهشيم فى البلاد الإسلامية، المهم كيف يحققون مصالحهم فى الوصول للسلطة وأستاذية العالم!


الإخوان لديهم استعداد لمسح أحذية الكفار والزنادقة والمنحلين من أجل مصالحهم، وإهالة التراب وتشويه كل المؤمنين والصالحين الورعين والمتقين الله سبحانه وتعالى والشرفاء، وليصيروا...

تعليقات القراء