«فرخة» عمرو خالد تمحو السيئات وتزيد الحسنات ومفتاح دخول الجنة!

دندراوى الهوارى يكتب:   قلناها من قبل، ونقولها الآن، وسنقولها مستقبلًا، إن الداعية «الاستايل» عمرو خالد نفد رصيده من «الستر»، وبدأ يسحب على المكشوف، وما أدراك ما مخاطر السحب على المكشوف فى ظل عدم القدرة على السداد!عمرو خالد يرى فى نفسه مبدعًا متعدد المواهب، لاعب كرة رائعًا، وممثلًا قديرًا، ومذيعًا ألمعيًا، وداعية «استايل» يتفوق على الشيخ محمد متولى الشعراوى، وسياسيًا عتيدًا، ورجل أعمال ناجحًا.بدأ حياته بالتقرب من المشاهير فى الأندية الاجتماعية الراقية التى يرتادها النجوم فى مختلف المجالات وأبناء الذوات، مثل نادى الصيد وهليوبوليس والجزيرة ...
تعليقات القراء