محمد صلاح «فوتوشوب»!

بقلم: أحمد رفعت

سيجلس المستنشط السياسي العبقري وسيضع ساقا فوق أخرى ليشرح لمستنشط آخر كيف تتآمر الدولة لاستخدام "محمد صلاح" لإشغال الناس عن القضايا المهمة.. والمستنشط الآخر يحاول أن يزايد على المستنشط الأول فيرفض الفكرة ليقول إن "محمد صلاح" أصلا فوتوشوب وأن الأجهزة المصرية توهم الناس بأخبار كاذبة رغم أنه لا يوجد أحد بهذا الاسم يلعب في الدوري الإنجليزي وأن محمد صلاح  "المزعوم" يختلف عن محمد صلاح  "بتاع" المنتخب!

المستنشط الأول سيشعر بالحرج وأن "العملية وسعت أوي" ولذلك سيرفض الطرح "الأهبل" لصديقه.. وهيقوله لا.. مش فوتوشوب طبعا إنما...

تعليقات القراء