هل نفد صبر مصر مع إثيوبيا والسودان؟!

بقلم: عبد القادر شهيب

يجب أن يتوقف الجميع مع التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية المصري سامح شكري تعليقًا على عدم استجابة كل من السودان وإثيوبيا للدعوة المصرية لجولة مفاوضات جديدة بالقاهرة حول سد النهضة وتداعياته.. فهي تتضمن تنبيها لكل من السودان وإثيوبيا بأن صبر مصر وحرصها على الحفاظ بعلاقات طيبة معهما لا تعني أن أيًا منهما سوف يفرض شيئًا علينا يضر بمصالحنا وعلى غير إرادتنا.. وأن مصر سوف تدافع عن حقها بوسائل عديدة، وليس فقط بالمفاوضات معهما فقط التي لا تسير في اتجاه التوصل إلى توافق يلبي مصالح الجميع.

فهذه التصريحات تعني...

تعليقات القراء