محمد أحمد خالد توفيق يكتب: أبي الفعلي.. والروحي أيضًا

لم أجرب أبًا غيره ولكنى لا أظن أن هناك أفضل منه فهو صديقى ووالدى

 

أفكار يكتبها على ورقة صغيرة فى مكتبه تتحول لاحقا إلى خيط رفيع فى عمل معقد

يمثل لى د.أحمد خالد توفيق الأب الفعلى وليس الأب الروحى كما يطلق عليه بعض الشباب.


يندهش الكثيرون ويسألوننى أسئلة مثل «كيف تتعامل معك هذه الموهبة؟» أو «كيف تتعايش مع المؤلف فى بيت واحد؟» و«هل يقرأ لكم كتبه؟»


فى الحقيقة هذا هو نفس الرجل الذى كان يتشاجر معى منذ قليل على إن «مفيش سفر» أو «اقعد على كتاب وأرمى الموبايل شوية»، فأنا أنظر له بمنظور غير منظور الناس.


بعض الأشخاص يتخيلون...

تعليقات القراء