القانون تاج الفتاوى وشريعة الشرائع وبديل الحدود

الوطن - د. خالد منتصر 

فى حوارى مع د. سعد الدين هلالى طرح عدة نقاط مهمة حرّكت المياه الراكدة، وهو بالفعل ما نحتاجه تحقيقاً لنداء الرئيس بتجديد الخطاب الدينى الذى هو خطوة لتجديد الفكر الدينى وتحقيق حلم الدولة المدنية الحديثة، عندما سألته عن مادة الدستور التى تقول إن دين الدولة هو الإسلام قال إن الدولة كيان لا دين له، وإن هذه الجملة أكذوبة لأن الدين فردى إنسانى وليس لوصف الدولة والحكومة، وأكد أيضاً أننا دولة قانون لا فتاوى، وأن القانون هو تاج الفتاوى وهو الذى يجب اتباعه، وأن الشريعة هى القانون الذى توافقنا عليه...

تعليقات القراء