الرد العاجل.. قطع العلاقات العربية مع الدول الـ9!

بقلم: احمد رفعت

سيسأل أحدهم من غير المتابعين للأحداث: أي علاقات وأي 9 دول؟ ونقول الدول الـ9 التي ساندت الولايات المتحدة في الجمعية العامة، والعلاقات هي بالطبع علاقات الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية بها!

قد يسأل أحدهم: لماذا تعاقبهم وقد عبروا عن رأيهم؟ انت بذلك تقلد ترامب؟ ونقول.. لا.. ترامب يهدد بقطع مَعوناته عن الجميع ونحن نريد قطعها مع من اتخذ موقفا سلبيا من أهم القضايا العربية على الإطلاق.. ترامب يستغل فقر وضعف هذه الدول، ونحن نريد تفعيل واحد من الحقوق الأساسية للدول هو قطع العلاقات مع من لا يصح إقامة علاقات معهم!

هنا سيسألون السؤال: ولماذا لم يقطعونها مع الولايات المتحدة إذن؟ ونقول: الفيتو نفسه الممنوح للدول العظمى فلسفته لم تُبنَ فقط على أن هذه الدول هي التي انتصرت في الحرب العالمية الثانية إنما أيضا لكونها بقوتها تستطيع لعب دور كبير- أو هكذا ينبغي- في حفظ الأمن والسلم في العالم، وكذلك تقديم المساعدات المالية للإنفاق على مؤسسات الأمم المتحدة، ولذلك حصلت الصين على المقعد الدائم متأخرا عن الدول الأربعة الأخرى.. وبالتالي فتشابكات دول العالم مع الولايات المتحدة يجعل-الآن- من المستحيل قطع العلاقات معها.. رغم رَغباتنا جميعا كشعوب عربية في ذلك..

لكن الواقع أصعب ما نتخيل.. سيسأل على الفور: وعلى أي أساس هذا القطع في العلاقات الذي تدعو إليه؟ ونقول: على أساس شرعي جدا أقرته قمة عمان عام 1980 وجددته قمم لاحقة هو قرار قطع العلاقات مع أي دولة تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.. صحيح كلاهما محتل، لكن هذا كان أقصى قدرات العرب وقتها وأدى ضعفهم إلى القرار الأمريكي.. نعتقد أنه سيسأل على الفور: وما فائدة قطع علاقات مع دول ضعيفة لا تذكر ولا وجود فعلي لها في العالم: ونقول.. هذا هو بيت القصيد وسبب المقال كله..

والسبب الأصلي لمطلبنا هذا.. لكني أراك عصبيا كبعض المتربصين بمصر لا يفكرون أبدا بل يهتفون ليل نهار.. والهدف من اقتراحنا هو إعادة الدول العربية للقدرة على الفعل والحفاظ على درجة حرارة وسخونة احتضان العالم للقضية الفلسطينية عموما وقضية القدس تحديدا.. وهذا لا يكون إلا بإجراءات نوعية ودائمة ولا نركن إلى قرارات الجمعية العامة ونتوقف عند ذلك.. آن الأوان لديناميكية التفكير.. وربما لا توجد سفارات لهذه الدول باستثناء القليل منها.. إنما الأثر للقرار المقترح أكبر وأبعد بكثير من أبعد دولة من الدول الـ9 عن المنطقة..
الأمر يحتاج ضغطا شعبيا.. نتمنى أن يبدأ بعد نشر السطور السابقة!

اقرأ أيضا: ليلة صفع ترامب: مصر تقود قائمة الشرف بالأمم المتحدة.. و9 دول في قائمة العار.. وسر امتناع دولة إسلامية عن التصويت.. وردود فعل أمريكا وإسرائيل وفلسطين

تعليقات القراء