على صالح.. نهاية مأساوية للعب على كل الحبال.. والحوثيون والإخوان وجهان لعملة واحدة!!

اليوم السابع - دندراوي الهواري الرئيس اليمنى السابق على عبدالله صالح، الذى تم اغتياله على يد الحوثيين، أصدقاء الأمس، أعداء اليوم، يمثل لغزا شديد التعقيد، فالرجل مسلم (زيدى) مرة يتعاطف مع الشيعة، وفى القلب منهم الحوثيون الموالون لإيران، ومرة يتعاطف مع أهل السنة، وما بين المذهبين، تتأرجح مواقفه حسب مصلحته الشخصية، وبمعنى أوضح، كان يلعب على كل الحبال، فكانت نهايته مأساوية!!والزيدية، لمن لا يعرف، طائفة دينية إسلامية، تنتسب إلى زيد بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب، وتسمى أحيانا بالهادوية، نسبة للإمام الهادى إلى الحق يحيى بن الحسين الهاشمى، والذ...
تعليقات القراء