الحقيقة الوحيدة في حادث شفيق!

بقلم: احمد رفعت
 
وفجأة وفي نبأ عاجل تبث وكالات الأنباء نبأها من هناك.. من الإمارات الشقيقة، حيث لم يزل الفريق أحمد شفيق بها يثير الجدل عنه وعن قراراته كل ساعة.. إلا أن الخبر هذه المرة هو الإثارة ذاتها والجدل ذاته.. الخبر يقول "الإمارات تعتقل الفريق شفيق وترحله إلى مصر" وفجأة تشتعل صفحات التواصل الاجتماعي التي يقترب عددها على موقعي "فيس بوك" و"تويتر" وحدهما من الـ37 حسابا وصفحة.. الفريق الأول يعتقد أنه سيتم التنكيل بالرجل وأن السلطة في مصر تكشر عن أنيابها ورتبت الأمور مع الأشقاء في الإمارات تسليم الرجل "تسليم مفتاح" ونسج هؤلاء...
تعليقات القراء