خالد منتصر يكتب :حتى لا يُستنسخ إسلام يكن

نشرت الـ«نيويورك تايمز» تقريراً مطولاً عن إسلام يكن، ذلك الشاب مفتول العضلات المرفه خريج المدارس الفرنسية، الذى تجاوز العشرين بسنتين، والذى تحول إلى أبى سلمة بن يكن الداعشى المتفاخر المتباهى بصورته بجانب الرأس المقطوع على جثة مذبوحة فى سوريا!! سيناريو هذا التحول كارثى وتفاصيل هذا الانقلاب تقرع كل أجراس الخطر وتتحدى علماء الاجتماع الذين يعزون الظاهرة إلى الفقر والجهل فقط، فها هو مراهق من حى مصر الجديدة ينتمى إلى عائلة مستورة دفعت له مصاريف مدرسة فرنسية فخمة حتى تخرج وهو يحلم بأن يكون مدرباً للياقة البدنية، صاحب علاقات نسائية...
تعليقات القراء