خالد منتصر يكتب: إلغاء «الشفوى» فى طب عين شمس خطوة ثورية

منذ إنشاء كلية الطب وامتحانات الشفوى تمثل صداعاً مزمناً للطلبة والأساتذة على السواء، فبالنسبة للطلبة كانت درجات الشفوى، والتى كانت تمثل نسبة كبيرة من الدرجات، هى أبعد ما تكون عن العدل، وكانت هى الباب السرى للكوسة وتعيين أبناء الأساتذة وتوريث الطب. كانت تخضع بشكل كبير لمزاج بعض الأساتذة وحالتهم النفسية ودرجة الاستلطاف والاستظراف، وبالنسبة للأساتذة كانت امتحانات الشفوى تمثل سيفاً على رقبتهم وأصبعاً ممتداً دائماً بالاتهام والإدانة، وكانوا دائماً يبحثون عن طريقة تقييم مختلفة عن ورقة التحريرى التى لا تعبر إطلاقاً عن صلاحية هذا الطالب الذى...
تعليقات القراء