ثروت الخرباوي يكتب: الماسون حقيقة أم خيال؟

يعرف الكل أن أمريكا دولة ماسونية، هل في ذلك شك؟ وكان من المستغرب أن تقف دولة ماسونية أقامها الماسون، ولا يزالون يديرونها، بجانب جماعة إسلامية تعادي في الظاهر الماسونية، وكانت لسنوات طويلة تعادي في الظاهر أمريكا وتحرق علمها وتدعو الناس لمقاطعة بضائعها، لذلك كان من الغرائب ان تقف أمريكا مع جماعة تعاديها! ليست جماعة دينية عادية ولكنها جماعة تقول في أدبياتها انها تريد القضاء على اسرائيل، وكان لابد والحالة هكذا ان أسبر غور هذا اللغز الذي قد يستغلق على البعض، أو يجد تفسيرات متنوعة تبتعد أو تقترب من الحقيقة.
 
وبطريقة تمهيدية أشرت في...
تعليقات القراء