"أولادنا في عنينا" لمكافحة الأنيميا والسكري والعيون توقع الكشف الطبي على 700 تلميذ بالمدارس

كتب: أحمد أبو عقيل

صرح هاني عبد الفتاح، المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير للتنمية، أنه تم توقيع الكشف الطبي على 700 تلميذ من خلال مبادرة "أولادنا في عنينا" بمدرسة الجراي الابتدائية بقرية الجراي بالغرق التابعة لمركز اطسا بالفيوم، وذلك بالتنسيق مع اللواء عصام سعد، محافظ الفيوم، وبالتعاون مع مدارس المصرية للغات، حيث نجحت المبادرة في الكشف على أكثر من 12 ألف تلميذ بالمدارس ومكافحة أمراض الأنيميا والسكري والعيون.

في إطار مبادرة الرئيس "حياة كريمة" تواصل مبادرة "أولادنا في عنينا" عملها للكشف عن الأنيميا والسكري والعيون وأمراض الجلدية بالمدارس، برعاية وزارة التربية والتعليم، وبالتعاون مع مدارس المصرية للغات.

وأضاف عبد الفتاح، أن مبادرة "أولادنا في عنينا" للكشف عن الأنيميا والسكري والعيون، هي مبادرة وقائية تهدف لاكتشاف الحالات المرضية، حيث يتم توقيع الكشف الطبي علي التلاميذ داخل المدرسة، من خلال سحب عينات الدم للكشف عن الأنيميا والسكري والتي تتم بدقة عالية من خلال أكبر المعامل الطبية، والكشف على الأطفال من خلال فريق أطباء من استشاري طب الأطفال بمستشفيات جامعة القاهرة، وأيضا الكشف على عيون التلاميذ بواسطة أحدث أجهزة الكشف المستخدمة في أكبر مستشفيات العيون.

وأوضحت نسرين جاب الله  رئيس مجلس إدارة مدارس المصرية للغات، أن تعاون مؤسسات المجتمع المدني مع القطاع الخاص والمدارس الخاصة من خلال برامج المسئولية المجتمعية الخاصة بها هو تعاون بناء يهدف إلى خدمة قطاع عريض من تلاميذ المدارس وخلق بيئة صحية وجيل واع خالي من الامراض وقادر على بناء المجتمع.

من جانبها، أكدت الدكتورة ولاء الأمير، استشاري طب الأطفال بمستشفيات جامعة القاهرة، والمستشار الطبي لحملة "أولادنا في عنينا"، أهمية المسح الشامل للأطفال  والذي يعد من أهم أسباب اكتشاف الأنيميا والتي تعد من الأمراض الخطيرة والتي لا يتلفت إليها الأباء والأمهات كثيرا نظرا لأن أعراضها مستترة، وتكتشف عن طريق تحليل بسيط بنقطة دم واحدة لنسبة الهيموجلوبين، وعند اكتشاف نخفاض في معدل الهيموجلوبين في الدم يجب التوجه إلى الطبيب المعالج لإجراء تحاليل صورة دم كاملة وقياس لنسب ومخزون الحديد بالدم.

وأضافت الأمير، أن علاج أنيميا نقص الحديد عند الأطفال يأتي بإعطاء جرعات أدوية تحتوي على الحديد، وأيضا اتباع ارشادات الأكل الصحي للأطفال، وإمدادهم بالغذاء الذي يحتوي على عنصر الحديد كاللحوم الحمراء ولحم الدواجن، مشيرة إلى أهمية الفحص الطبي الدوري للأطفال للتأكد من سلامتهم.

تعليقات القراء