بعد رفض مصر شحنة قمح روسية.. ما لا تعرفه عن فطر الأرجوت

كتبت أمل علام

 

بعد أن رفضت مصر شحنة قمح روسية حجمها 63 ألف طن بسبب تجاوز المسموح به من فطر الإرجوت، أساتذة السموم يقدمون كل ما تريد أن تعرفه عن فطر الأرجوت، والذى يعتبر من الفطريات السامة التى تصيب الحبوب نتيجة سوء تخزينها.

الدكتورة هبة يوسف أستاذ ورئيس قسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بطب بورسعيد أكدت أن فطر الأرجوت يعتبر من الفطريات السامة التى تنشط على بعض المحاصيل الزراعية نتيجة سوء التخزين، وخصوصا القمح والشعير، واسمه العلمى "مهناز الشليم"، وهو اسطوانى الشكل، وبه كتلة من الشعيرات الفطرية لذلك من السهل تمييزه، حيث أن لونه أسود وبنفسجى، وله قرون طويلة تبلغ 5 سم، ورائحته مميزة، وله طعم مر جدا.

وأضافت الدكتورة هبة يوسف لـ"اليوم السابع"، أنه يمكن انتقاله إلى جسم الإنسان من خلال البلع أو الاستنشاق أو الملامسة للجلد، وخصوصا للأشخاص الذين يعملون فى عمليات النقل، والتخزين، إذا لم يرتدوا ملابس واقية مثل القفازات، والماسك، وله 50 نوع، موضحة أن بعض هذه الأنواع تستخدم فى صناعة بعض الأدوية التى تعمل على إيقاف نزيف الدورة الشهرية، وقبل وبعد الإجهاض، وبعد الولادة لتسريع نزول المشيمة بعد الولادة.

وأشارت إلى أن هناك نسب قانونية محددة من فطر الأرجوت تتواجد فى المنتجات التى بها القمح بحيث لا تتجاوز 0.3 % وفقا للشروط التى وضعتها هيئة الأغذية والأدوية الامريكية "FDA " مؤكدة أنه فى الشعير يجب أن لا تتجاوز 0.1 %، وعند زيادة هذه النسب عن النسبة المحددة يصعب التخلص منها فى القمح  أو الشعير حيث تغزو السموم هذه الحبوب.

وقالت أن الأعراض الناجمة عن استهلاك القمح أو الشعير المصاب بالأرجوت ينشأ عنه ما يسمى التسمم الأرجواتى، وهو عبارة عن حالات تسمم خطيرة تبدأ فى ظهور خلل بالأعصاب، وارتجاج، ورفة تحت الجلد، ثم تشنجات بالعضلات، ثم يحدث ضيق شديد بالأوعية الدموية، ويؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم وانخفاض تدفق الدم إلى الأطراف، ويؤدى إلى حدوث الغرغرينا ثم الوفاة.

وأكدت أن أكثر الناس تأثرا بفطر الأرجوت هم:

أولا : السيدات الحوامل والمرضعات، لأنه يزيد من حدوث الإجهاض عند المرأة الحامل، كما أنه يفرز فى لبن الأمهات فينتقل التسمم إلى الطفل الرضيع.

ثانيا : الفئة الثانية الأكثر تأثرا هم مرضى القلب لأن الأرجوت يؤدى إلى ضيق الأوعية الدموية، وتقليل تدفق الدم، وعدم وصوله إلى معظم أعضاء الجسم، وبذلك يجعل أمراض القلب أكثر سوءا.

ثالثا : المصابون بأمراض الكلى كالمرضى الذين يعانوا من أمراض الكلى، ويكونوا غير قادرين على طرد الأرجوت من الجسم، والتخلص منه من خلال البول، وبالتالى يزيد من فرص حدوث التسمم.

رابعا : مرضى الكبد، لاحتواء الأرجوت على مركبات كيميائية تزيد من فرص الإصابة بأمراض الكبد، وتجعله يتكون فى الجسم ويتراكم ويؤدى إلى حالات التسمم.

خامسا : مرضى الأوعية الدموية، حيث يعمل الأرجوت على ضيق الأوعية الدموية، وخصوصا التى تغذى الساقين والقدمين، فتزيد من خطر الأوعية الدموية وحدوث الغرغرينا.

وأوضحت أن أهم طرق الوقاية هو تشديد الرقابة الجيدة على منافذ الجمارك لدخول القمح المستورد، وأخذ عينات لقياس نسب الأرجوت فى المعمل حتى لا تتجاوز النسب المصرح بها عالميا ومحليا، مشيرة إلى أن القمح والشعير من أكثر المحاصيل عرضه للإصابة بفطر الأرجوت عند توافر شروط معينة، وهى:

اولا : ارتفاع نسبة الرطوبة

ثانيا : سوء التخزين

ثالثا : انخفاض او ارتفاع درجة الحرارة التى تناسب نمو الفطر وعدم تعرض المحاصيل لأشعة الشمس المباشرة.

ويذكر أن حامد عبد الدايم المتحدث باسم وزارة الزراعة المصرية كان قد أعلن اليوم الخميس إن مصر رفضت شحنة قمح روسية حجمها 63 ألف طن لاحتوائها على مستويات من فطر الأرجوت الشائع فى الحبوب تتجاوز المستوى المسموح به.

وقال عبد الدايم إن الشحنة، المبيعة إلى الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية، احتوت على الإرجوت بنسبة 0.06 % بينما الحد الأقصى المسموح به هو 0.05 %.

ولم يتضح حتى الآن إن كانت الشحنة ستخضع لإعادة فحص أو أنه سيعاد تصديرها إذا كان الرفض نهائيا.

تعليقات القراء