6 أسباب تجعل مصر تحتل المرتبة الثالثة فى الولادة القيصرية عالميا.. تعرف عليها

كتبت أمل علام

 

كشف الدكتور أبو بكر النشار أستاذ أمراض النساء والتوليد، ورئيس الجمعية الإكلينيكية لأمراض النساء والتوليد، أن الامم المتحدة أكدت أن معدل الولادة القيصرية يجب أن لا يزيد عن 15 %، أى تتجاوز المعدلات العالمية  بــ 3 أضعاف المسموح بها، بواقع 52 % طبقا لدراسة أجريت عام 2014 .

 

وقال الدكتور أبو بكر النشار، فى تصريح خاص لــ"اليوم السابع"، لقد ذكرت الأمم المتحدة أيضا أنه إذا زاد المعدل عن هذه النسبة فأنه لن يؤثر إيجابيا على صحة الأم أو الجنين ، موضحا إن دراسة أخيرة أظهرت ارتفاع معدل الولادات القيصرية فى مصر إلى 52 % فى عام 2014، وأنه إذا أجريت الدراسة فى عام 2018 لكانت قد وصلت إلى معدل من 70 إلى 80 %.

 

وأضاف تحتل مصر الترتيب الثالث على مستوى العالم بعد البرازيل وجمهورية الدومنيكان، والترتيب الأول على مستوى الدول العربية، وبلغت النسبة 52 % من خلال دراسة أجريت على 13 مستشفى حكومى، و3  مستشفيات خاصة فى مصر، موضحا إن الذى أجرى الدراسة "صندوق التمويل التابع للأمم المتحدة" حيث كانت النسبة فى المستشفيات الخاصة 66 %، والمستشفيات الحكومية 44 %.

 

وأوضح أن أسباب ارتفاع معدل الولادة القيصرية يتمثل فى عدة أسباب أهمها:
أولا : عدم تطبيق البروتوكولات الطبية.

ثانيا : لا توجد وسائل فعالة لتخفيف آلام الولادة.

ثالثا : الخوف من المسائلة القانونية فى حالة حدوث مضاعفات للجنين نتيجة للولادة الطبيعية.

رابعا : طلب المريضة وذلك يمثل 50 % من الأسباب.

خامسا: التدريب غير الكافى لاستخدام الشفاط و الجفت.

سادسا: أسباب مادية حيث أن الولادة القيصرية تأخذ وقتا ومجهودا أقل من الولادة الطبيعية.

 

ويضع الدكتور أبو بكر النشار بعض الخطوات الهامة التى تقلل من الولادة القيصرية أهمها :
1- تطبيق البروتوكولات الطبية التى تعتمد على الطب القائم على الدليل .

2- الإقلال من الولادة القيصرية الأولى للأم، لأنه من الصعب إقناع المريضة بالولادة الطبيعية إذا كان لديها تاريخ سابق لولادة قيصرية.

3- إعداد الممرضات والقابلات على متابعة السيدات فى المستشفيات.

4- نشر الوعى على كل المستويات فى وسائل الإعلام ، ولدى الأطباء ،ولدى السيدات عن فوائد الولادة الطبيعية، وأضرار الولادة القيصرية الحالية، وفى المستقبل، حيث أن هناك زيادة فى حالات المشيمة المنغمدة، والتى تغزو جدار الرحم، وتكون ملتصقة به ومن الصعب إزالتها، ولذلك يكون من الصعب إزالتها، وتتعرض المريضة للنزيف أو استئصال الرحم ، وهذا نتيجة أضرار الولادة القيصرية التى تحدث فى المستقبل.

5- قرار القيصرية يجب أن يقرره استشارى أو أخصائى .

6- محاسبة وتقييم للعمليات القيصرية يجب أن يكون فى كل المستشفيات .

7- ضرورة الرعاية أثناء الحمل وتوضيح فوائد الولادة الطبيعية وأضرار القيصرية .

8- توفير مسكنات لآلام الولادة الطبيعية .

9- إذا طلبت المريضة الولادة القيصرية مع عدم وجود سبب طبى يجب أخذ رأى طبيب  ثقة آخر.

10- الانتهاء من قانون المسائلة الطبية المعروض على مجلس الشعب الآن، والذى يحمى الطبيب من المضاعفات طالما أنه ليس هناك تقصير أو إهمال.

تعليقات القراء