إنفوغراف24: في اليوم العالمي للسمنة.. حقائق وأرقام مقلقة


وصلت مشكلة السمنة المفرطة إلى مستوى مقلق حول العالم، وفقاً لما كشفته حقائق وأرقام كشفتها منظمة الصحة العالمية اليوم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السمنة. ومن أخطر المؤشرات ارتفاع مستوى بدانة الأطفال والمراهقين في أنحاء العالم الذي قفز عشر مرات في الأربعين عاماً الماضية.

وحذر الاتحاد العالمي للسمنة من أنه قد يمكن أن  نجبر على إنفاق 1.2 تريليون دولار سنوياً اعتباراً من عام 2025 بسبب المشاكل الصحية التي سببها السمنة المفرطة، وتعد البدانة والتدخين العاملين الرئيسيين وراء ارتفاع أعداد المصابين بالسرطان والنوبات القلبية والسكتات الدماغية والسكري في جميع أنحاء العالم.

وتوقع التقرير الصادر عن منظمة الصحة العالمية اليوم، أن يعاني 2.7 مليار بالغ في جميع أنحاء العالم من زيادة الوزن والبدانة بحلول عام 2025. وفي هذا الإنفوغراف عرض لأبرز ما جاء في التقرير هذا العام من حقائق وأرقام حول ارتفاع معدل السمنة حول العالم.

تعليقات القراء