الصحة الإماراتية تدرج لقاح الجدري المائي في برنامج الصحة المدرسية


كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن إدراج لقاح الجدري المائي في برنامج الصحة المدرسية كجرعة ثانية وذلك ضمن استراتيجية التحديثات المستمرة التي تجريها في البرنامج الوطني للتحصين، وجاء هذا الإعلان أثناء ورشة تدريبية انعقدت بدبي.

وأكد وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين الرند، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن "وقاية جميع أفراد المجتمع من الأمراض السارية لاسيما في نطاق الصحة المدرسية على رأس أولويات وزارة الصحة ووقاية المجتمع وتعتبر برامج التمنيع من خلال التطعيمات من أفضل التدخلات الطبية وأكثرها نجاحا وفعالية، ولفت إلى تحقيق دولة الإمارات كافة الأهداف والاستراتيجيات العالمية الخاصة بالتحصين والمقررة من قبل منظمة الصحة العالمية والمركز العالمي للسيطرة على الأمراض، بفضل دعم وتوجيهات القيادة الحكيمة لتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 في بناء نظام صحي بمعايير عالمية لتكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم".

إدراج الجرعة الثانية
كما أعلنت مدير إدارة الطب الوقائي المدير التنفيذي للسعادة والإيجابية الدكتورة ندى المزروقي في هذه الورشة عن إدراج الجرعة الثانية من لقاح الجدري المائي بالبرنامج الوطني للتحصين لفئة طلبة المدارس عند عمر 5 – 6 سنوات، وبالتعاون مع الهيئات الصحية بالدولة، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة نحو تقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض، من خلال توفير اللقاحات الأساسية والتنشيطية والوصول إلى نسب تغطية عالية لوقاية مجتمع دولة الإمارات من الأمراض.

أهمية التطعيم
من ناحيتها أشارت رئيس قسم التحصين الدكتورة ليلى الجسمي إلى أهمية الورشة للإعلان عن إدراج الجرعة الثانية من لقاح الجدري المائي بالبرنامج الوطني للتحصين لفئة طلبة المدارس عند عمر 5 – 6 سنوات، والتحول من الجرعة المنشطة للقاح الثنائي الدفتيريا والكزاز (التيتانوس) إلى الثلاثي لتشمل لقاح السعال الديكي عند عمر 16 سنة وحيث سيتم العمل بالبرنامج من العام الدراسي الحالي 2017 – 2018، وقالت إن الورشة تضمنت عدة محاضرات عن أهمية تطعيمات الصحة المدرسية ولقاح الجدري المائي واللقاح الثلاثي الدفتيريا والكزاز (التيتانوس) والسعال الديكي والتعامل مع الأعراض الجانبية ونظام سلسلة التبريد وتقارير التغطية.

تحديث دوري
وفي هذا الإطار أشارت الدكتورة نجلاء سجواني أنه "تم تدريب منسقي التمريض والهيئة التمريضية للعاملين بالمدارس حول تحديث في جدول التطعيمات بشكل دوري والذي يشمل طلبة المدارس، كما تم التعديل على الاستمارات التي ترسل لأولياء الأمور مثل تطعيم أبنائهم لتشمل معلومات عن التطعيمات الجديدة لتوعية أولياء الأمور وأخذ موافقتهم على إعطاء التطعيمات".

تعليقات القراء