خليها تصدي ترفع سقف مطالبها وتضع شروطا جديدة رغم هبوط الأسعار

حسام رضوان
بعدما قررت حملة "خليها تصدي" لمقاطعة السيارات بسبب الارتفاع الجنوني في أسعارها، استمرار مقاطعتها حتى عام 2020.

لم تعد المطالب قاصرة فقط على تخفيض أسعار السيارات، بل امتدت لتشمل تفاصيل أخرى في سوق السيارات المصرية يتعلق بإمكانيات السيارات ووسائل الأمان.

ومن بين المطالب ضرورة استيراد الوكلاء للسيارات بأنظمة أمان متكاملة، مثل وجود وسائد هوائية "إيرباج"ونظام "ABS" أو مانع الانغلاق للفرامل، وعدم اعتبارها من الكماليات، في حين أن العالم أجمع لا يعتبرها كذلك.

ويعد هذان الأمران من أكثر الأشياء التي أثارت غضب المقاطعين تجاه...

تعليقات القراء