مصر تتفاوض على تمويل جديد من البنك الدولى فى اجتماعات الخريف

كتبت – صفية منير:


• سحر نصر تلتقى بعثة البنك لبحث ما تم الاتفاق عليه مع مدبولى


كشف مصدر مطلع بوزارة الاستثمار، أن مصر ستطلب من البنك الدولى خلال اجتماعات الخريف القادم، والتى تعقد بواشنطن، تمويلا جديدا من البنك.

 

وقال المصدر، فى تصريحات لـ«الشروق»، إن التمويل الجديد الذى ستتفاوض عليه مصر لم يتم تحديد قيمته حتى الآن.

 

كانت وزارة المالية قد أشارت الأسبوع الماضى إلى أن الحكومة تسعى لتدبير ما بين 8 و10 مليارات دولار لسد الفجوة التمويلية خلال العام الجارى تتضمن الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد الدولى بقيمة 4 مليارات، بالإضافة إلى إصدار سندات دولية تتراوح قيمتها بين 4 و6 مليارات دولار.

 

وأعلن البنك الدولى، أنه توصل لاتفاق مع مصر تحصل الأخيرة بموجبه على 8 مليارات دولار، تباعًا فى الفترة من 2015 وحتى 2019 على 3 دفعات لتمويل سياسات التنمية، فى إطار الشراكة بين مصر ومجموعة البنك الدولى، منها 2 مليار توجه لدعم القطاع الخاص.

 

ووفقا لتصريحات سابقة لأسعد العالم، المدير الإقليمى لمصر واليمن وجيبوتى فى البنك الدولى، فإن الشراكة مع البنك تساعد على تنفيذ برنامج مصر الوطنى للإصلاح الاقتصادى فى العديد من القطاعات الحيوية من أجل الحد من الفقر وتعزيز الرخاء المشترك وتعزيز النمو فى العديد من القطاعات الرئيسية، والتى تشمل شبكات الأمان الاجتماعى والطاقة والنقل والمياه والصرف الصحى والزراعة والرى، والإسكان والصحة، بالإضافة إلى مساندة المشاريع كثيفة العمالة وتمويل منشآت الأعمال الصغيرة ومتناهية الصغر.

 

ويمتلك البنك الدولى فى مصر حاليا نحو 16 مشروعًا بالتزام إجمالى قدره 6.69 مليار دولار أمريكى.

 

وتسلمت مصر فى مارس الماضى مليار دولار من البنك الدولى، وحصلت فى إبريل على 500 مليون دولار تم توجيهها لدعم وإصلاح قطاع التعليم فى مرحلة رياض الأطفال بهدف زيادة إتاحة التعليم الجيد فى هذه المرحلة.

 

وفى السياق نفسه التقت سحر نصر، وزير الاستثمار اليوم، بعثة البنك الدولى، برئاسة لويس شقوير، كبير مستشارى البنك، وناجى بن حسين، مدير بالبنك، لبحث ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع البعثة مع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

 

واتفق الجانبان، على ضرورة الإسراع فى دعم مشروع الإسكان الاجتماعى بتمويل ثانٍ بقيمة 500 مليون دولار، من أجل توسيع قاعدة المستفيدين منه.

 

وأشادت بعثة البنك الدولى، بالنجاح الكبير الذى حققه المشروع والذى ساهم البنك فى تقديم تمويل سابق له بقيمة 500 مليون دولار.

تعليقات القراء