بعد رفع الفائدة إلى 40%.. لماذا تراجعت الأرجنتين وتقدمت مصر في الإصلاح ؟

مصراوي - كتب- ياسمين سليم ومصطفى عيد:

خلال العاميين الماضيين، سارت الأرجنتين ومصر في نفس طريق الإصلاح الاقتصادي، فكلاهما يريدان انعاش عملتهما والسيطرة على معدلات التضخم المرتفعة.

سارعت الأرجنتين خلال العام الماضي، الخطى نحو الإصلاح الاقتصادي وبدت أكثر صلابة حتى أنها باعت سندات دولية بأجال 100 عام، لكن مع نهاية العام الماضي وبداية 2018، تدهورت الأوضاع الاقتصادية في الأرجنتين بشكل لافت.

وتراجع سعر العملة المحلية الأرجنتينية (البيزو) بشكل كبير خلال الأيام الماضية، مما دفع البنك المركزي الأرجنتين لرفع سعر الفائدة إلى 40%، في...

تعليقات القراء