هل تشتعل الحرب بسبب الإكتشاف المصري لأكبر حقل "غاز" في المنطقة ؟

استكشاف مليارات أمتار المكعبات من الغاز الطبيعي لإسرائيل وقبرص ومصر، شكلت ما يطلق عليه الآن «حوض ليفانتين»، والذي يمثل أكبر احتياطي للغاز الطبيعي بقرب أوروبا، كما جاء في تقرير لـ فرانس 24.
 
وأشار الموقع الفرنسي، إلى اكتشاف «تامار» أكبر حقل منذ عام 2009 بقرب ساحل حيفا, إسرائيل، وحقول أخرى في نفس المنطقة من الحوض، لكن أهمهم حقل «ظهر» قرب ساحل مصري في عام 2015.
 
وذكر التقرير، أن حقل ظهر هو أكبر حقل في البحر المتوسط، فمساحته تمثل أكبر من مساحة الحقول الأخرى معا، وتم استكشافه عبر شركة ايني الايطالية و تنوي على تفعيله بنهاية عام 2017،  وفي الوقت نفسه تقوم إسرائيل بحفر الآبار بدعم أمريكا و تزعم أن تصدير الغاز سيجبر البلاد المجاورة على أن يصبحوا مشاركين في التجارة، مما سيؤدي لخلق مناخ من السلام والاستقرار في المنطقة، ولكن استكشاف تلك الحقول قد يكون سببا في صراعات، بسبب التفرقات في جزر قبرص و حزب الله في لبنان.
 
وعلق مبعوث خاص لشؤون الطاقة الدولية من الولايات المتحدة، في حوار مع فرانس 24: "فجأة جميع الصيادون أصبحوا يكترثون بالمليارات التي يمكن أن تجلبها تلك المياه، وهذه الاكتشافات يمكن أن تسبب رخاء أو فوضى في منطقة غير مستقرة بالفعل".
 
تعليقات القراء