وزير البترول: الاستمرار في توقيع اتفاقيات البحث والاستكشاف لمواجهة أزمة الطاقة

وزير البترول: الاستمرار في توقيع اتفاقيات البحث والاستكشاف لمواجهة أزمة الطاقة

قال المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، إن الاستمرار في توقيع الاتفاقيات الجديدة مع الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز في المناطق الواعدة ودخولها حيز التنفيذ يمثل أحد أهم محاور العمل التي يمضى قطاع البترول قدمًا في تنفيذها من أجل رفع معدلات إنتاج مصر من الثروة البترولية، بغرض تلبية احتياجات السوق المحلى المتنامية، ومواجهة أزمة الطاقة.

وشهد وزير البترول، اليوم الأربعاء، التوقيع على 3 اتفاقيات جديدة لهيئة البترول وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول مع شركات شل الهولندية وأباتشي الأمريكية وجاس دي فرانس الفرنسية يتم بموجبها البحث والاستكشاف عن البترول والغاز في ثلاث مناطق بالصحراء الغربية والصحراء الشرقية وخليج السويس بإجمالي استثمارات يصل حدها الأدنى إلى 66,3 مليون دولار ومنح قدرها حوالى 25 مليون دولار لحفر 13 بئرًا.

وأوضح الوزير أن الاتفاقيات الثلاث تأتى في إطار استكمال توقيع الـ21 اتفاقية مع عدد من كبريات الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز، والتي تم إصدارها بقرارات بقوانين من رئيس الجمهورية، وبدأ توقيعها تباعاً مع الشركات منذ نهاية أكتوبر الماضي لتدخل حيز التنفيذ، وأضاف أنه بذلك يصل إجمالي عدد الاتفاقيات الموقعة حتى الآن إلى 17 اتفاقية بإجمالي استثمارات حدها الأدنى حوالى 651,3 مليون دولار ومنح توقيع تبلغ حوالى 116 مليون دولار لحفر 100 بئر، وسيتم توقيع الاتفاقيات الأربع المتبقية مع شركتي دانا بتروليم الإنجليزية و آر دبليو إي الألمانية قبل حلول منتصف الشهر.

وأشار الى أنه يتم حاليًا استكمال الإجراءات الخاصة بـ 11 اتفاقية جديدة منها 7 اتفاقيات لشركة إيجاس للبحث عن الغاز في البحر المتوسط ودلتا النيل، إلى جانب 4 اتفاقيات لشركة جنوب الوادي القابضة، وذلك تمهيدًا لعرضها على مجلس الوزراء ثم إحالتها إلى رئيس الجمهورية لإقرارها قبل توقيعها مع الشركات العالمية.

وأوضح أن اتفاقيات البحث في مناطق واعدة كالصحراء الغربية وخليج السويس تتميز بجدواها الاقتصادية المرتفعة، نظرًا لتوافر بنية أساسية وتسهيلات إنتاجية قائمة، الأمر الذى يُحسّن من اقتصاديات الإنتاج ويتيح سرعة وضع الاكتشافات البترولية الجديدة على خريطة الإنتاج في فترة زمنية قصيرة.

تعليقات القراء