أول أزمات فيلم «ماكو» .. «الإخلال بكافة الأعراف والتقاليد المهنية والأخلاقية» .. المخرج «إسلام صلاح» : بعد ثلاثة أشهر كاملة من الصمت إحترامًا للعِشرة .. ولكن بدون أي جدوى!

الموجز - كتب - محمد علي هـاشم 

في أول أزمة تواجه صناع فيلم ماكو ، تقدم المخرج إسلام صلاح بشكوى رسمية لنقابة المهن السينمائية التابعة بدورها للإتحاد العام لنقابات المهن الفنية كوني عضو نقابة المهن التمثيلية.

حيث كتب إسلام صلاح على صفحته على موقع فيس بوك : بعد ثلاثة أشهر كاملة من الصمت إحترامًا للعِشرة .. ولكن بدون أي جدوى!

وتابع صلاح : تقدمت رسميًا بشكوى لنقابة المهن السينمائية التابعة بدورها للإتحاد العام لنقابات المهن الفنية كوني عضو نقابة المهن التمثيلية، فقد تقدمت بشكوتي كمساعد مخرج أول ضد صناع الفيلم السينمائي " ماكو" وهم على الترتيب :-
- شركة بيراميدز للإنتاج الفني لصاحبها الأستاذ محمد الشريف
- المنتج الفني الأستاذ محمد التلباني
- المخرج الأستاذ محمد هشام الرشيدي
وتابع مؤكدً أنه تقدم بهذه الشكوى للحصول على حقوقه قائلاً : من أجل الحصول على باقي مستحقاتي المالية والتى تشكل ٦٠٪ من قيمة التعاقد بعدما أخلت الأطراف المذكوره سلفًا بكافة الأعراف والتقاليد المهنية والأخلاقية وقاموا بتغيير فريق الإخراج الرسمي للعمل بآخر من دولة أجنبية .

وفي منشور آخر كتب صلاح تفاصيل الأزمة قائلاً : عام كامل من التحضيرات والمعاينات والتفريغات لأكثر من عشرة نسخ من سيناريو الفيلم (Draft)، تصوير ما يقرب من ثلث الفيلم.

وتابع مؤكداً قيامه بعمله على أكمل وجه قائلاً : قمت بعملي كمساعد مخرج أول على الوجه الأكمل بل قمت بمهام لم تدخل في إطار اختصاصي المباشر كمهام المخرج المنفذ، وفجأة يقرر المخرج إستكمال تصوير الفيلم بتركيا وتغيير فريق الإخراج الرسمي للعمل بآخر من تركيا.

 

تعليقات القراء