القصة الكاملة لإهانة ريهام سعيد سيدات مصر.. إيقاف ومنع من الظهور.. والإعلامية: مش هشتغل في الإعلام ولا التمثيل تاني

كتب: ضياء السقا

أثارت الإعلامية ريهام سعيد، جدلا كبيرا، خلال الأيام الماضية، بعد تعرضها لموجة انتقادات حادة على خلفية اتهامها بالتنمر على السيدات البدينات، وإهانتهن، الأمر الذي دفع المجلس القومي للمرأة لتقديم شكوى ضدها، فضلا عن قرار مجلس نقابة الإعلاميين بمنع ظهورها، وإيقاق شبكة الحياة لبرنامجها.

بداية الأزمة

هاجمت ريهام خلال في برنامجها "صبايا الخير"، على فضائية الحياة، السيدات البدينات، قائلة: "الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر".

وتابعت: "منظرك بيكون مش حلو وإنتي بالعباية أو الجلابية ومش قادرة تمشي، بتفقدي جزء من أنوثتك".

واعتبر رواد السوشيال ميديا، حديث الإعلامية إهانة للسيدات، ونوعا من أنواع السخرية والتنمر، من المصابات بأمراض السمنة.

تحرك من المجلس القومي للمرأة

من جانبه، تقدم المجلس القومي للمرأة بشكوى للجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد برنامج «صبايا الخير» الذي تقدمه الإعلامية ريهام سعيد على قناة الحياة.

وتضمن موضوع الشكوى الحلقة التي تحدثت فيها مقدمة البرنامج عن السمنة، والتي أثارت استياء السيدات المصريات كما احتوت على عبارات وأوصاف لا تليق، وتضمنت الشكوى المطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل المجلس الاعلى للإعلام فى هذا الشأن.

الإعلاميين تمنع ريهام سعيد من ممارسة أي نشاط إعلامي

وفي سياق متصل، قرر مجلس نقابة الإعلاميين منع ريهام سعيد من ممارسة أي نشاط إعلامي لحين توفيق أوضاعها القانونية مع النقابة، على خلفية التحقيق في حلقة برنامج صبايا التي تقدمها على قناة الحياة، والتي تناولت خلالها موضوع السمنة وأثارت استياء سيدات مصر.

الحياة توقف برنامجها

وفي ذات السياق، أعلنت إدارة شبكة قنوات الحياة، أن مجلس الإدارة قد اتخذ قرارا بوقف برنامج صبايا و مقدمة البرنامج ريهام سعيد، و ذلك على خلفية ما أثير حول حلقة قد تم تقديمها مؤخرا.

ويستمر الإيقاف إلى حين انتهاء تحقيقات المجلس الاعلي للإعلام معها و يتم إعلان موقف البرنامج وفقا لما ينتهي له الأمر، كما تؤكد شبكة قنوات الحياة انها تحترم كافة مشاهديها و تتعهد بدوام تقديم المحتوى المميز و اللائق بجمهورها.

رد ريهام

من جانبها، نشرت ريهام سعيد، فيديو عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" تعلق من خلاله على قرار وقفها عن الظهور الإعلامي على خلفية التصريحات التي ادلت بها حول مرضى السمنة.

وقالت ريهام: "بما إن هناك حملة ممنهجة من خلال المواقع اللي بتنزل كل ٣ دقائق حاجة من الصبح تقوّم بيها الناس عليّ، فمجرد أن يقرأ أحد أنني أهنت الناس البدنية ومرضى السمنة، وبما إننا شعب بيكسل يقرأ ويشوف، فبيصدق على طول ويزيط مع الزيطة ومش مهم بقى الست دي حالها وعيالها".

وأضافت :" مش مهم بقى.. مش مهم نكذب ونصدق الكذبة.. المهم إن أي حد ساهم في وقفي النهاردة من الصحفيين والمواقع هم ناس بتكذب لأني مقلتش ولا حاجة.. والله العظيم ما قلت ولا حاجة.. كل الناس اللى بتكتب تعليقات تحت الأخبار في المواقع واضح إنها سامعة وحافظة مش فاهمة".

وتابعت: "مفيش حد شاف الحلقة، مفيش حد شاف أنا قلت إيه، كل الناس بتردد لبعض كلام أنا ما قلتوش.. كل اللى قلته إن التخين شكله مش حلو ومش قادر يمشي على رجليه وعايش ميت.. في واحدة كاتبة إني قلت ملهوش حق في الحياة، وناس تقول إني أهنتهم.. لكن كلمة عايشين ميتين دي هم اللى قالوهالي، وبتكلم على الناس اللى فوق الـ٢٠٠ و٢٥٠ كيلو".

وواصلت: "أنا بعتذر لكل الناس اللي زعلت مني عن سوء فهم لأني لم أقصد إني أهين أي حد.. ومش بعتذر عشان أرجع للشاشة تاني، أنا خلاص مش هشتغل في الإعلام تاني ولا التمثيل تاني، لأن أخطر حاجة على مريض السمنة وكل حاجة هو الضغط، وأنا بقالي ١٦ سنة مضغوطة".

 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

#ريهام

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

تعليقات القراء