ريهام سعيد تكشف تفاصيل حالتها الصحية: "شلت مناخيري وبنولي واحدة تانية من وداني"

كشفت الإعلامية ريهام سعيد، آخر تطورات حالتها الصحية، مؤكدة أنها أصيبت بميكروب في منطقة بجوار الأنف منذ 4 سنوات، تسمى بمثلث الموت.

وأضافت في تسجيل صوتي، عبر حسابها الشخصي على موقع "فيس بوك"، أنها أجرت عملية جراحية كبيرة في أنفها.

وتابعت: "العملية كانت جامدة جدًا وشيلت مناخيري كلها بالغضاريف بالعضم بكل حاجة، وكان مفروض اني أفضل مناخيري فاضية تمامًا وأفضل مشوهة، وربنا رزقني بالدكتور حسام فودة أنقذ حياتي بأنه شال الغضاريف دي وبنى مناخير جديدة من وداني، وأخد غضاريف من الودان، لأن الميكروب ده بيصيب الغضاريف صعب قوي يتعالج بأدوية، لأن المكان ده مبيوصلوش الدم".

واستطردت: "ما زالت حياتي مهددة ومنعرفش الميكروب إذا كان راح أو لا، وأنا شعرت بالمرض منذ شهرين ورغم ذلك نزلت التصوير، قاومت وقاوحت وآخر حلقة كنت طالعة من غير ميكياج لأن الدكتور كان منعني من الظهور بمكياج"

تعليقات القراء