"بعدما اتهمتها بادعاء المرض".. هيفاء وهبي تعلن الحرب على مي حريري....والأخيرة :كنتِ بترقصي لجوزي عشان تشتهري

اعداد محمد بشاري

اشتعلت على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حرب كلامية بين الفنانة مي حريري وهيفاء وهبي،حيث أعلنت الأخيرة الحرب على إبنة موطنها الفنانة مي حريري، بعد انتشار فيديو للأخيرة اعتبرته هيفاء اتهامًا صريحًا لها بإدعاء المرض، إذ ظهرت مي وهي تقول "الفنانين بيموتوا حالهم وبعدين يتركوا ويطلعوا يقولوا الحمد لله اشتقتلكم، وساعة مرضنا وساعة كبد وأشياء اخرى خلاص بقى".

ونشرت هيفاء عبر "تويتر"، صورة من رسائل سبق وتلقتها أثناء فترة مرضها من مي حريري، كشفت فيها الأخيرة عن قلقها الشديد على مرضها، ومتمنية لها الشفاء، وسألتها إذا كانت في حاجة لأي شيء، ووصفتها بأنها شقيقتها ولن تتأخر عنها، كما طلبت أن تكشف لها عن اسم المستشفى لتزورها وتطمئن عليها.

وبتاريخ الخميس 20 يونيو وعقب انتشار فيديو مي، أرسلت هيفاء رسالة نصية لها، كتبت فيها "أعاود الاتصال بكي لأشكرك على شيئين، الأول لسؤالك عني عندما كنت مريضة، والثاني لأنك منافقة كبيرة"، وأضافت في تعليقها على الصورة "ليس لدي مشكلة في قطع علاقتي بالناس".

وهاجم الجمهور مي، وأشادوا على موقع "تويتر" برد هيفاء ووصفوه بـ"الضربة القاضية"، مؤكدين أنها تجيد فن الرد، وطلب البعض منها أن تعطيهم درسًا في "قصف الجبهة"، لترد أن القاعدة الأولى أخذ نفس عميق، ثم "شمر عن كمامك"، أما القاعدة الثانية فأن يأتي قصف الجبهة وأنت تبتسم.

وردت الفنانة اللبنانية مي حريري على التصريحات التي أدلت بها الفنانة هيفاء وهبي والتي قالت فيها إن زوجها الراحل ملحم بركات "زهق منها" وكان لا يحبها، لترد عليها مي قائلة: "اتركي الأموات بحالهم".

وقالت مي لهيفاء: إن زوجها إذا كان تحدث معها في هذا الأمر، فمن المؤكد كان له غاية في شيء، قائلة "زوجي الله يرحمه كان نسوانجي والكل يعلم، ما خلاش ولا فنانة وانتِ قطعتي مرور الكرام بحياته لما كنتِ بتطلعي ترقصي له على المسرح".

تعليقات القراء