أزبكية "المعادي".. مكتبة ومعرض دائم "للكتب المستعملة"

مصراوي - كتبت - إشراق أحمد:

اعتادت مرام خلاف، منذ 8 أعوام، أن تتردد على الممر الواقع قرب محطة مترو ثكنات المعادي؛ هناك تتواجد رفوف من الكتب، تشير إليها لافتة كُتب عليها "المعادي للكتب المستعملة". مع بداية كل إجازة مدرسية تصحب السيدة أبنائها لشراء ما يقرأون طيلة العطلة، لكن زيارتها هذه المرة تزامنت مع إعلان المكتبة معرضًا على مدار شهر يحمل اسم "أزبكية المعادي".

قبل تسع سنوات، أقام محمد إبراهيم وخالد رضوان رفوف صغيرة للكتب المستعلة في ذلك الممر من شارع 9 الشهير بمنطقة المعادي، كان بمثابة تحدي، لم يحصد الرفيقان ثماره إلا بعد نحو...

تعليقات القراء