"غنى بعد وفاة ابنه وجرح أنوثة زوجته وهذه قصة مكتبته".. حكايات في حياة حسن كامي

كتب - بهاء حجازي:

 

توفي اليوم الجمعة الفنان حسن كامي عن عمر يناهز الثانية والثمانين، وبعد وفاة كلًا من زوجته وابنه "شريف" تُوفي كامي وحيدًا في منزله، وكانت أمنيته أن يلتقي بأفراد عائلته مرة أخرى. ونرصد لكم في هذا التقرير مشاهد من حياة الفنان حسن كامي

 

فقد صوته
 

قال الفنان حسن كامي إنه لم يكن مخلصًا ولم يضحِ في حبه لزوجته كما يعتقد البعض، وكل ما يفعله لها بعد وفاتها ما هو إلا جزء من رد الجميل، لأنها كانت عشيقته وحبيبته وشقيقته وصديقته، مشيرًا إلى أنه بعد وفاة ابنه شريف في حادث وقفت إلى جواره حتى أنه لم يتخيل كيف كان...

تعليقات القراء