أسرار حرب «تامر» على «كاظم» ونجم الجيل يهدد بالانسحاب من «The Voice Kids»

لم يكن يدرى النجم العراقى كاظم الساهر، أن اقتناص أحد أعضاء فريقه –للمرة الثانية- اللقب في برنامج «The Voice Kids»، سيشعل غضب المطرب تامر حسنى، فبعد ساعات قليلة من إعلان حمزة لبيض، أفضل صوت في البرنامج، وخسارة المصرية أشرقت أحمد اللقب، تخلى “تامر” عن صمته، وأبلغ القائمين على البرنامج نيته عدم استكمال مشاركته في مواسمه المقبلة، وهو ما رفضوه بشكل واضح، معتبرين أن ذلك القرار جاء في لحظة لا يستطيع التفكير بحكمة خلالها، وأنه نتيجة انفعاله وآماله الكبيرة التي تعلقت على فوز “أشرقت” نظرًا لقوة صوتها.

اضطراب العلاقة
النتيجة النهائية، لم تكن الأزمة الوحيدة التي اندلعت بين “القيصر” و”نجم الجيل”، حيث شهدت كواليس البرنامج أزمات عدة اندلعت بين “كاظم” و”تامر” ناتجة عن شعور الأخير بانحياز إدارة البرنامج إلى “الساهر”، بعد فوزه في الموسمين الأول والثانى حسبما أكد مصدر مقرب من تامر ونفس الأمر تكرر في الموسم الأول بعد أن وعد “تامر” فريقه بأن يجمعهم في أغنية مخصصة لهم ويتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب فأعلن “كاظم”  نفس الشيء في إحدى الحلقات، وأصبحت العلاقة مضطربة بينهما، ولم تتدخل نانسى عجرم من قريب أو بعيد ولكن علاقتها جيدة بكلا الطرفين.

من جانبها اتفقت إدارة البرنامج مع تامر حسنى على جلسة عمل من المقرر أن تشهدها الفترة المقبلة، بعد انتهائه من حفلاته في السويد بمناسبة عيد الحب، وإنهاء تصوير فيلمه الجديد الذي توقف عدة مرات بسبب سفره المستمر طوال الفترة الماضية لتدريبات فريقه واستعداداته للعرض المباشر الذي تم إذاعته مؤخرًا، ومن المقرر أن يتوصلوا إلى حل يرضى جميع الأطراف خلال الجلسة.

تدخل نانسى عجرم
“تامر” اشترط مبدئيًا للاستمرار في البرنامج أن يتم استبدال المطرب كاظم الساهر أو عودته للجنة تحكيم «The Voice» واستبداله بأى فنان من لجنة تحكيمه مثل عاصى الحلاني، وهو ما يعد مستحيلًا، خاصة أن كاظم الساهر لديه شعبية كبيرة وأصبح من الأشياء الأساسية في البرنامج ولا يمكن الاستغناء عنه بسهولة مهما كان الأمر، وبهذا الشرط صعب “تامر” الأمور ويحاول مقربون منه إقناعه بالتراجع عنه إلا أنه مُصر.

اللبنانية نانسى عجرم، التي تشارك هي الأخرى في البرنامج حاولت التدخل لإنهاء الأزمة إلا أن “تامر” طلب منها عدم التدخل، فما كان منها إلا أن احترمت رغبته تلك، للحفاظ على علاقة الصداقة القوية التي تجمعهما، ويبدو أن الموسم المقبل سيشهد تغييرات جذرية وخاصة في لجنة التحكيم التي لم تتغير على مدى أول موسمين.

تعليقات القراء