لست متأكدة «نسبي» لأمي.. أسرار «خطيرة» تكشفها نضال الأحمدية

لست متأكدة «نسبي» لأمي.. أسرار «خطيرة» تكشفها نضال الأحمدية

 

حلت الإعلامية نضال الأحمدية، ضيفة على برنامج "فحص شامل"، المذاع عبر فضائية "الحياة"، وتقدمه الإعلامية راغدة شهلوب، وأدلت بالكثير من التصريحات التى نرصد أبرزها خلال التقرير التالى.
 
- أغلب الفنانات تقومن بتزوير أعمارهن صرحت نضال الأحمدية، بأن أغلب النجمات يقومن بتصغير أعمارهن وتزوير باسبورتات الخاصة بهن، مشيرة إلى أن إحداهن قامت بتغييره خمس مرات، آخرها هذا العام، وعلى الرغم من إصرار "شهلوب" على معرفه تلك الفنانة، إلا أن "نضال" فضلت عدم الإفصاح عنها.
 
- شكوك حول صلة القرابة بوالدتها فاجأت نضال الإعلامية راغدة شهلوب عندما أخبرتها بأنها ليست متأكدة من أن والدتها هي بالفعل التى أنجبتها، موضحة أنها أكتشفت ذلك خلال إحدى المشاجرات مع والدتها، وأخبرتها بأنها ليست والدتها، وهو الأمر الذي لم تصدقه في البداية، لكنها أكدت لها أنها ولدت بالكويت وأنها عندما أنجبتها أحضروا لها "صبي" بغرفة الرعاية فاخبرتهم بأنها أنجبت بنت وليس "صبي"، فأحضروا لها بنت، لكنها كانت سوداء البشرة، فلم تقتنع بها حتي أحضروا "نضال" لها.
 
وأشارت "نضال" إلى أنها لم تجرؤ على عمل تحليل "DNA"، لتثبت بأنها والدتها، قائلة: "لا أجرؤ بلكي طلعت مش بنتها!".
 
 - "تعرضت للتحرش وباعمل نفسي مش عارفة" صرحت أيضًا بأنها تعرضت للتحرش، وأنهم موجودون بكثرة بالمحيط العام، من النوعين الرجال والنساء، مشيرة إلى أن أغلبهم يعمل في مجال الأزياء والجمال، وأن علاقتها بهم تقتصر على العمل فقط.
 
 - وقعت في حب مدرس الموسيقي  بسبب "الغيرة" قالت نضال إن أول علاقة حب لها كانت مع مدرس الموسيقي بسبب غيرتها مع صديقتها، لأنه كان يهتم بها، قائلة: "كنت باغير عشان بيهتم بيها وأنا عندي الشخصية القيادية فجذبته ليا".  
 
  - ندمت علي مهاجمة "زينة" بسبب قضية "النسب" أعلنت نضال الأحمدية ندمها على مهاجمة الفنانة زينة بسبب قضية النسب مع الفنان أحمد عز، مشيرة إلى أنها الثقافة اللبنانية مختلفة تمامًا عن الثقافة المصرية، مشيرة أن الأبوة قرار، ولا بد أن يكون هناك اتفاق، وأن يكون مستعدًا لها ولكن الذي جعلها تتراجع هو وصول معلومات لها بأنه والدهم الحقيقي، وأن كان هناك اتفاق مسبق بينهما، وهو الأمر الذي جعلها تندم على مهاجمتها، قائلة: "شو الجريمة اللى عملتها أنا في حق هالمرأة!". 
 
 

تعليقات القراء