15 معلومة عن علي جابر «عُقدة أراب جوت تالنت».. هذا سر غيرته من عمرو أديب

15 معلومة عن علي جابر «عُقدة أراب جوت تالنت».. هذا سر غيرته من عمرو أديب
نظرات تنم عن ذكاء كبير، صراحة مُفرطة، أحكام على أشخاص قد تصل في الكثير من الأحيان إلى حد القسوة، لا يتردد في أن يواجه أي مشترك بعيوبه، وعلى العكس تمامًا يكتشف فيه مميزات قد لا يعيها هو نفسه، تركيبة قد ينتقدها الكثيرون لحدتها، إلا أنها صنعت شخصيةً مميزةً للإعلامي اللبناني، علي جابر، عضو لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب «أراب جوت تالنت»، والذي صار العنصر الأكثر إرهابًا لكل المتسابقين، لما سمعوا عنه ورأوا من أراءه.
يتسائل الكثيرون عن تاريخ علي جابر، أو عن بدايته في الإعلام وكيف وصل إلى ما هو عليه الآن، لذا نُسلط الضوء في هذا التقرير عن مسيرة كبيرة صنعت منه إعلاميًا وقائدًا ناجحًا.
 
- مواليد 5 أغسطس 1961.
- يشغل منصب مدير مجموعة قنوات «MBC».
- حاصل على بكالريوس إدارة أعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1984، كما حصل على الماجستير في الاتصالات العامة من جامعة «سيراكيوز» في الولايات المتحدة الأمريكية في عام  1986، ودكتوراه من جامعة كامبريدج في بريطانيا.
 
- شغل منصب المستشار الإعلامي في المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم الإمارات.
- مؤسس ومدير إدارة شبكة تلفزيون «المستقبل» اللبنانية في الفترة من عام 1992 إلى 2003.
- بجانب  إدارة «MBC»، يعمل كعميد لكلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي منذ عام 2008.
 
- عمل مراسلًا لصحيفة نيويورك تايمز في لندن خلال فترة شبابه.
- تقلد منصب رئيس مراسلين وكالة «DPA» الألمانية.
- متزوج من سيدة لبنانية تدعى «تمارا»، ولديه منها ولدين هما مالك ومعين.
 
- كان يعمل مع فرق الإنقاذ خلال الحرب اللبنانية حين كان شابًا في الـ23 من عمره، وله صورة شهيرة، روى أنها التقطت له عام 1984 وهو يحمل أحد الأشخاص، كان حبيسًا في شقته نتيجة حرائق، وتصدرت الصورة وقتها غلاف مجلة «الشراع» اللبنانية، وبُني عليها التقرير الرئيسي للمجلة.
 
- تلقى هدية من نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، معتبراً أنها هدية جد مميزة كونها عبارة عن نسخة من كتاب محمد بن راشد الجديد «تأملات في السعادة والإيجابية».
- رد بقوة على الخلافات التي نشبت بين الفنان اللبناني راغب علامة والمطربة الكويتية أحلام، حين كان الإثنان في لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب «أراب آيدول» المُذاع على فضائية «MBC»، وقال خلال استضافته ببرنامج «الحكم» مع الإعلامية اللبنانية وفاء الكيلاني: «لا أحد يفرض شروطا على MBC، واللي مش عاجبو يروح». مضيفًا: «مستوى الحوار بينهما مرفوض».
 
- اعتبر التشابه بينه وبين الفنان مصطفى فهمي شرفًا، وقال ضاحكًا في تصريحات للموقع الرسمي لـ «MBC»: «يخلق من الشبه 40، كثير من الناس يشبهونني بالأستاذ مصطفى، ولي الشرف بهذا الموضوع، وهذا أعتبره شيئًا شرفيًا، ولكن لا يوجد مجال للمقارنة إلا بالشبه، فأنا إعلامي وهو يعمل في مجال الفن»، وعن المواقف الطريفة التي حدثت معه من جراء هذا الشبه، قال: «بعض ممن خلطوا بيني وبين مصطفى جاءوا إليّ ليسلموا عليّ على أساس أني هو، وحينما يكتشفون الحقيقة يزعلوا»، وأضاف: «ولكن الأمر تغير حينما بدأت أقدم جوت تالنت، وأصبحت وجها مألوفا للجمهور».
 
- أشاد بالإعلامي المصري عمرو أديب، وأكد في الحوار ذاته للموقع الرسمي لـ «MBC»: «عمرو صديقي منذ فترة طويلة، وهذا ما جعلنا نتفق منذ اللحظات الأولى على عرض البرنامج، وبصراحة أنا معجب به كثيرا، فعمرو له القدرة على اختيار الألفاظ التي تعبر عما يريد قوله بصورة مخيفة، إلى درجة أني أحس بالغيرة منه».
 
- ظهر في مسلسل واحد يروي قصة صعود الفنان الفلسطيني محمد عساف، نجم «أراب آيدول»، من إنتاج شبكة قنوات «MBC»، ولم يختلف دوره كثيرًا فجسد دور عضو في لجنة تحكيم.
 
تعليقات القراء