بالفيديو.. "مدرسة الأيام" أغنية تعيد لذهنك "طعم ست الحبايب"..لسة الفن فيكي بخير يا مصر

بالفيديو.. "مدرسة الأيام" أغنية تعيد لذهنك "طعم ست الحبايب"..لسة الفن فيكي بخير يا مصر

كتب : محمد علي هـــاشم 

ست الحبايب هذه الأغنية الأسطورية التي كتبها الشاعر الكبير حسين السيد ولحنها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وإحتضنها صوت الفنانة الرقيقة فايزة أحمد كانت وستظل من أهم الأغاني التي تم إنتاجها في حب "الأم" ، صناع الأغنية المصرية عبر الأجيال المختلفة حاولوا عمل الكثير من التجارب الغنائية للأم ولكن لم تصل لجزء بسيط من نجاح ست الحبايب ، ونحن اليوم أمام تجربة هامة ومختلفة عن غالبية التجارب الغنائية المرتبطة بالأم ، أغنية مدرسة الأيام للمطرب والملحن "مصطفى شوقي"  من كلمات د. عماد زيور ولحن مصطفى شوقي وتوزيع مايكل جمال ، حالة فريدة ومذاق خاص وكلمات رقيقة ولحن دافئ تعيد لذهنك تجربة "ست الحبايب" 

الكلمات

كلمات عذبة وقوية ورقيقة في حب الأم كتبها الشاعر الدكتور/ عماد زيور حيث بدأ الأغنية بهذا المطلع:

أمي الزهرة الشجرة البسمة ومدرسة الأيام .. أمي النسمة الشمعة الدمعة لو حسيت بآلام 
أمي البحر بموجه ورزقه أجمل صبر سنين قدام .. أمي النهر الطاهر إسمه صوتها يقول أنغام 

تشبيهات قوية وبليغة ومصطلحات جديدة لم يتم إستهلاكها كما تعودنا من الأغاني التي يتم إطلاقها علينا ولا تترك أثراً يذكر، مدرسة الأيام تسمعها لمرة واحدة فقط ولكن لا تنساها وتظل ترددها .

شاعر متمكن من أدواته يخط كلمات في حب الأم و تقف كثيرا عند وصفه لها بالبحر وموجه ورزقه حيث لخص ما تمثله الأم في حياه أبناءها من "البركة" ودعواتها التي تفتح أبواب الرزق.  
 

أمي كتاب حواديت ومطالعة وكتيبة أحلام 
أمي دي شمس بتفضل طالعة لحد البيت ما ينام 

تشبيه الشاعر للأم بأنها كتاب حواديت ومطالعة عبر عن اللحظات الجميلة التي تحتضن الأم فيها أبناءها لتحكي لهم وتعلمهم وتنقش على جدران عقولهم ما ينير طريقهم في هذه الحياه .

العطاء بلا حدود وبلا مقابل في وصفها "أمي دي شمس بتفضل طالعة لحد البيت ما ينام" حيث تظل الأم ساهرة على راحة أسرتها ولا تنام إلا بعد الإطمئنان على الجميع ، نعم أصبت أيها الشاعر في وصفك لها بالشمس فهى التي تنير بيتها وتدفئ أبناءها. 

-اللحن :

لحن سلس وبسيط ويشع حب وضعه الملحن المتمكن مصطفى شوقي والذي قدم العديد من الألحان لنجوم الغناء في مصر والوطن العربي ، ولكنه في لحن مدرسة الأيام للأم قدم لحناً من أهم ألحانه على الإطلاق خاصة وأنه هو من قام بالغناء بنفسه فتجد أنك أمام أنشودة غير عادية للأم.

ولعب صوت شوقي دوراً هاماً في ظهور الأغنية بهذا الشكل وهذه الصورة الجميلة حيث يتميز شوقي بصوت مصري دافئ يعرف كيف يصول ويجول ويؤدي اللحن بشكل أكثر من رائع. 

شاهد كليب "أمي مدرسة الأيام" 
 

تعليقات القراء