قصة حياة «أم عمرو».. فضّلت التمثيل على كل شيء.. وهذا سر تسميتها بـ«فاطمة كشري»

قصة حياة «أم عمرو».. فضّلت التمثيل على كل شيء.. وهذا سر تسميتها بـ«فاطمة كشري»
لا تخفى على أحد هذه الشخصية المصرية الأصيلة ذات الصوت الأجش، التي نقلت للسينما والتلفزيون، صورة المرأة في الأحياء الشعبية كما يجب أن تكون، بجدعنتها وأسلوبها في التعامل وثقتها بنفسها، هي الفنانة فاطمة كشري.
وبتلقائيتها المعهودة، وجهت "أم عمرو" رسالة للرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال لقاءها ببرنامج "صباحك مصري" على قناة MBC مصر، وطلبت منه أن يتم وضع رقابة على الشارع الذي تقطن به هي وأسرتها في حي شبرا، كما ناشدته بارتداء "الكلاسين" تحت الملابس، لتحميه من البرد.
 
سرعان ما انتشر مقطع الفيديو الخاص بتصريحات "أم عمرو" على مواقع التواصل الاجتماعي، وسخر منها البعض فيما أشاد البعض الآخر ببساطتها وتلقائيتها في إيصال رسالةً معينة لرئيس الجمهورية.
 
26 عامًا هو عمر فاطمة الفني، قدمت فيهم أكثر من 90 عملًا فنيًا، وصارت، بالرغم من صِغر أدوارها، فنانةً لا غنى في أغلب الأعمال الفنية التي تدور قصصها في أحياءٍ وحاراتٍ شعبية.
بدأت فاطمة كشري، مسيرتها كـ"كومبارس" وظلّت "كومبارس"، دون أن تبدي ضيقًا من مشاهدها القليلة، بل أهم شيء لديها هو التمثيل، فقد عملت كعاملة نظافة في مطار القاهرة، كما عملت "تمرجية" بإحدى المستشفيات، وكان لها "فرشة" تبيع عليها منتجات بلاستيكية في منطقتهم بشبرا، إلا أن كل هذا لم يغنيها عن التمثيل، فقد اختارته معنتها الأساسية دونًا عن كل ما سبق.
 
كان أول أدوارها الفنية في فيلم "صراع الأحفاد" مع النجم الراحل نور الشريف، عام 1989، الذي تقاضت عليه 10 جنيهات، وقدمت بعدها عام 1990، المسرحية الكويتية "أزمة وتعدي"، ثم توالت أعمالها الفنية، تحديدًا منذ عام 1998 حتى الآن.
 
تقول "أم عمرو" أن من أكثر الفنانين مساندةً لها كان نور الشريف والفنانة عبلة كامل، إذ صوّرت معاهم مسلسل "عيش أيامك"، عام 2004، وقامت فيه بشخصية الخادمة، لكنه كان دورًا كبيرًا وأضحك الكثيرين.
كذلك روَت فاطمة أنها دخلت منزلي كلا من أحمد السقا ومحمد هنيدي، وحضرت حفلي زفافهما، وغيرهم من الفنانين، مؤكدةً أن لم ترَ سوى المحترمين في هذا المجال.
 
لا تمتلك "أم عمرو" شهادة، لم تتعلم طوال حياتها بل ورفضت أيضًا أن تدرس حتى تحصل على شهادة محو الأمية، وترجع شهرتها باسم "كشري" نظرًا لأن زوجها كان يقف على عربة كشري في منطقتهم.
من أشهر أعمال فاطمة الفنية، مسرحيات "ألابندا" و"عفروتو" و"كدة أوكيه" و"طرائيعو"، وفي السينما ظهرت في أفلام "يا أنا يا خالتي" و"حاحا وتفاحة" و"الزمهلوية" وغيرها، كما كانت آخر أعمالها الفنية فيلم "يوم للستات" مع الفنانة إلهام شاهين والمخرجة كاملة أبو ذكري، والمطروح حاليًا بدور العرض.
 
تعليقات القراء