6 معلومات عن علا الفارس بعد إيقاف «MBC» لها بسبب تغريدة مسيئة للسعودية

إسلام معوض

 أثارت الإعلامية الأردنية علا الفارس المذيعة بقناة "MBC" جدلًا كبيرًا بسبب تغريدة لها عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" قالت فيها إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل لم يأت عبثًا.

المذيعة الأردنية كتبت تقول: "ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة إسرائيل عبثا.. فبعد زيارته لنا تأكد أن العرب سيدينون القرار الليلة ويغنون غدًا "هلا بالخميس"، قبل أن تعدل التغريدة وتحذف كلماتها الخاصة بزيارة ترامب.

تغريدة "علا" فجرت عاصفة من الجدل في أوساط سعودية عديدة، واعتبرها كثيرون في المملكة أنها مسيئة للشعب السعودي وللشعوب العربية، خاصة وأن ترامب كان زار المملكة منذ فترة قصيرة، ما دفع إدارة "MBC" لوقفها بحسب صحف ومواقع سعودية، وترصد "فيتو" 6 معلومات عن الإعلامية:

1-هذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها المذيعة الأردنية جدلًا كبيرًا، ففي شهر مارس الماضي تعرضت لموجة واسعة من الانتقادات حينما نشرت صورًا لمجموعة من الفتيات، وكتبت أنها تختار من بينهن عاملة لمنزلها وطلبت من متابعيها مساعدتها في الاختيار، الأمر الذي اعتبره البعض وقتها إهانة لهؤلاء الفتيات، لكنها عادت بعدها واعتذرت عن الأمر.

2-تنتمي "علا" لعائلة سياسية أردنية، إذ أن جدها عبد الرؤوف الفارس كان عضوًا في البرلمان الأردني، وكذلك والدها تحسين الفارس.

3-تصنف "علا" بأنها أصغر مذيعة عربية وقفت أمام الكاميرا، إذ التحقت بمجال الإعلام في سن السابعة عشرة من عمرها.

4-عملت "علا" مراسلة لقناة "العربية" من العاصمة الأردنية عمان لمدة أربع سنوات، ثم انتقلت بعدها لمجموعة قنوات "MBC" وقدمت عبر شاشتها باقة مختلفة من البرامج آخرها البرنامج الإخباري "إم بي سي في أسبوع".

5-فازت "علا" من قبل بجائزة أجمل مذيعة أخبار عربية، وتفوقت وقتها على 9 مذيعات من مختلف البلدان نافسن على الجائزة.

6-في النسخة الماضية من برنامج المقالب "رامز تحت الأرض" الذي قدمه الفنان رامز جلال على شاشة "إم بي سي مصر" حلت "علا" ضيفة على إحدي حلقات البرنامج، وأثارت الحلقة ردود أفعال واسعة، وذهب عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، إلى أن الحلقة معد لها سلفًا، بسبب رد الفعل "البارد" لمذيعة "MBC" على مقلب "رامز".

شاهد علا الفارس مع رامز جلال: http://www.dailymotion.com/video/x5opy6e

تعليقات القراء